انتحار الأطفال في المجتمع بين الوقاية و المكافحة

يوم دراسي يوم: 17أفريل2018

p3

اشكالية اليوم الدراسي

شهدت الجزائر في السنوات الأخيرة انتشار مقلق لظاهرة انتحار الأطفال، بعد أن كانت هذه الظاهرة حكرا على الشباب أو كبار السن، وبالرغم من صغر سن هؤلاء الأطفال إلا أنهم اختاروا وضع حد لحياتهم، فبعضهم كانت سذاجتهم ونقص إدراكهم سببا في وفاتهم بعد تقليدهم لشخصيات كرتونية أو أفلام عنيفة، أما البعض الآخر فقد أقدموا على الانتحار بسبب دخولهم في تحديات مع ألعاب إلكترونية عن طريق تنفيذ لتعليمات هذه الألعاب بالانتحار كلعبة الحوت الأزرق التي ظهرت بين أوساط التلاميذ. كما أن البعض من الأطفال قد مروا بمشاكل أدت تراكمها إلى زرع اليأس ونقص الأمل في نفوسهم فاتخذوا من الانتحار حلا ليخلصهم من تلك المشاكل وآلامها، وفيهم من وقع ضحية لتحرش جنسي وهو ما دفع به إلى الانتحار خوفا من تأنيب أوليائهم وانتشار الفضيحة بين أفراد عائلاتهم.

وهذا ما جعل المختصين من ميادين مختلفة يدقون ناقوس الخطر للحد من هذه الظاهرة الخطيرة والتي زرعت الخوف عند العائلات، خاصة الذين منهم من فقدوا أحد أطفالهم في لمح البصر بعدما أن وجدوا أطفالهم جثثا هامدة، مخلفين صورا مرعبة حفرت بذاكرة أهاليهم، لترفع أرواحهم تاركين وراءهم فراغا رهيبا، و أسئلة كثيرة حول سبب إقدامهم على وضع حد لحياتهم وهم الذين لا يعون من الحياة شيئا.

كل هذا يؤشر على تغييرات جوهرية حدثت في بنية المجتمع الجزائري الذي لم يكن يعرف مثل هذه الظواهر من قبل، مما يقودنا إلى طرح الإشكال التالي:

ما هي أسباب انتشار هذه الظاهرة، وهل هي مسؤولية الأسرة أم المجتمع أم السلطة ؟ وما هي الحلول المناسبة والمقترحة للحد من انتحار الأطفال؟.

محاوراليوم الدراسي:

المحور الأول: إطار مفاهيمي حول انتحار الأطفال

المحور الثاني: آليات مواجهة انتحار الأطفال في الجزائر

المحور الثالث: تجارب الدول الرائدة في مجال مواجهة انتحار الأطفال.

اهداف الدراسة

التعرف على الأسباب التي أدت إلى انتحار الأطفال في السنوات الأخيرة بالمجتمع الجزائري

- الوقوف على الحلول والآليات الفعالة للوقاية ومكافحة مشكلة انتحار الأطفال بالمجتمع الجزائري من خلال التطرق لمسؤولية السلطة ودور كل من الأسرة والمجتمع.

- تسليط الضوء على بعض تجارب الدول في مجال مواجهة مشكلة انتحار الأطفال في مجتمعاتها، وذلك من أجل التوصل إلى تقييم الآليات التي وضعتها الجزائر للتصدي إلى هذه المشكلة من جهة، ومحاولة الوصول إلى بعض الحلول الفعالة التي ينبغي على الجزائر الأخذ بها.

شروط المشاركة في اليوم الدراسي

- يجب أن يكون البحث المقدم للجنة العلمية عملا مبتكرا، وأن يقع ضمن أحد محاور الملتقى.

- تكتب المداخلة طبقا للأصول العلمية المتعارف عليها مع إرفاقها بملخص محرر بلغتين أحداهما بلغة المقال والأخرى بلغة مغايرة، تتضمن المداخلة الإشارة إلى البيانات التالية: اسم المشارك ولقبه، الوظيفة، الرتبة العلمية، المؤسسة المستخدمة، العنوان، الهاتف، البريد الإلكتروني، لغة المداخلة ووسائل عرضها، محور المداخلة وعنوانها،

-أن يتم التهميش في نهاية كل صفحة بشكل أوتوماتيكي، وإيراد المصادر والمراجع آخر البحث وبشكل كامل ودقيق.

-تحرر المداخلة ببرنامج Word أوWord RTF، اللغة العربية Simplified arabic، خط حجم 14 للمتن وحجم 12 للهوامش. اللغة الأجنبية Time New Roman، خط حجم 12 للمتن وحجم 10 للهوامش.

- يترواح عدد الصفحات بين 10 و 20 صفحة.

- ترسل المداخلات على البريد التالي:

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

-آخر أجل لإرسال المداخلة كاملة يوم 09 أفريل 2018

-الرد على المداخلات المقبولة يوم 13 أفريل 2018.

صور انتحار الأطفال في المجتمع بين الوقاية و المكافحة يوم دراسي يوم-17أفريل2018

We have 107 guests and no members online