header

scholar

banner8

December 2019
S M T W T F S
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31 1 2 3 4

فهرس المقال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

********************************************

إشكالات العقار الفلاحي وأثرها على التنمية في الجزائر

قسم الحقوق

مخبر الحقوق والحريات في الأنظمة المقارنة

بالتعاون مع فرقة بحث حول :

وضعية العقار في الجزائر وأثرها على التنمية

ينظمان ملتقى وطني حول:

تحميل المطوية

الجريمة المعلوماتية بين الوقاية و المكافحة-نوفمبر 2015

مطوية الملتقى الوطني حول الجريمة المعلوماتية بين الوقاية و المكافحة - 16-17 نوفمبر 2015

pdfico

صور الملتقى

 

 مداخلات الاساتذة :

د.رابحي لخضر بن بعلاش خاليدة

معالجة الجرائم المعلوماتية في ظل التعاون الدولي و الاستجابة الوطنية

رضا هميسي 

 أحكام الشاهد في الجريمة المعلوماتية

ربيعي حسين 

 الأساليب التقنية الحديثة لارتكاب الجرائم المعلوماتية

-قيادة الدرك الوطني- المقدم عزالدين

 الإطار القانوني للوقاية من الجرائم المعلوماتية و مكافحتها

د. خلف فاروق

 الآليات القانونية لمكافحة الجريمة المعلوماتية

 أ نشناش منية

 الركن المفترض في الجريمة المعلوماتية

 د.حابت أمال

 الطابع الخصوصي للإجراءات الجزائية في شأن الجرائم الالكترونية في القانون الجزائري

 د.عبد المومن بن صغير

 الطبيعة الخاصة للجريمة المرتكبة عبر الانترنت في التشريع الجزائري و التشريع المقارن 

استاذة اولدرابح صافية- استاذ اقلولي

الطبيعة القانونية للجريمة المعلوماتية

 

ادريس قرفي

 تفتيش البيانات المعلوماتية المخزنة كآلية اجرائية بين اتفاقية بودابيست و التشريع الجزائري

 

د.حسونة عبد الغني

 جريمة التزوير المعلوماتي بين الأحكام التقليدية و النصوص المستحدثة

 

د. ليتيم نادية

 جوجل(google) محرك بحث أو برنامج تجسس

 

مانع سلمى

 دور الأمن المعلوماتي في مكافحة الجرائم المعلوماتية

 

 بحرية هارون

 دور الدليل الرقمي في إثبات الجريمة المعلوماتية في التشريع الجزائري

 

حملاوي عبد الرحمان

 دور المديرية العامة للأمن الوطني في مكافحة الجرائم الالكترونية

 

بلجراف سامية

 سلطة القاضي الجمائي في قبول و تقدير الدليل الرقمي

 

أوشن حنان

 عولمة النص الجنائي و استدامته كآلية حمائية من الجريمة المعلوماتية

 

شريفي الشريف

 مدى احترام الحق في الخصوصية في الحسابات الالكترونية على الانترنت

 قيادة الدرك الوطني

 مسار التحقيقات الجنائية في مجال الجريمة المعلوماتية

 

وردة شرف الدين

 مشكلة تنازع الاختصاص الدولي الجنائي في مجال الجرائم المعلوماتية في التشريع الجزائري

 

باخويا دريس

 انتشار جرائم غسل الأموال عبر الوسائط الالكترونية-المكافحة و العوائق

 

يوسفي نور الدين

 المعلوماتية و علاقتها بنظرية الجريمة

 commandant hamri touati

piratage des systèmes d'information réalité ou mythe-

الملتقى الدولي الخامس عشر حول:الفساد وآليات مكافحته في الدول المغاربيةيومي 13 - 14 أفريل 2015

برنامج الملتقى الدولي الخامس عشر حول:

الفساد وآليات مكافحته في الدول المغاربية

يومي 13 - 14 أفريل 2015

p1p2 

-----

هيئــة الملتقـــــى :

اللجنة العلمية للملتقى:

الرئيس الشرفي للملتقى: الأستاذ الدكتور بلقاسم سلاطنية - رئيس الجامعة.

مدير الملتقى: الأستاذ الدكتور الزين عزري - عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية.

رئيس اللجنة العلمية للملتقى: الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي - مدير المخبر اثر الاجتهاد القضائي.

أعضاء اللجنة العلمية للملتقى:

أ. د لشهب حورية– جامعة بسكرة

د. حاحة عبد العالي – جامعة بسكرة

د. عادل مستاري– جامعة بسكرة

د. فيصل انسيغة– جامعة بسكرة

د.عبد الحليم بن مشري– جامعة بسكرة

د.دبابش عبد الرؤوف– جامعة بسكرة

د.مفتاح عبد الجليل – جامعة بسكرة

د.رمزي حوحو – جامعة بسكرة

أ.د بعلي محمد الصغير - جامعة عنابة

أ.د عمار بوضياف - جامعة تبسة

أ.د بوزيد لزهاري - جامعة قسنطينة

أ.د غوتي مكامشة - جامعة البليدة

أ.د ناجي بكوش – جامعة صفاقص تونس

أ.د حسن زرداني.- جامعة القاضي عياض مراكش

أ.د بشير الكوت - جامعة طرابلس ليبيا

أ.د علاوة العايب - جامعة الجزائر

اللـجنـة التنظيـمية :

رئيــس اللجنة: د. عادل مستــــــاري رئيس قسم الحقوق

أعضاء اللجنة:

د.فيصل انسيغة– جامعة بسكرة

د.عبد الحليم مرزوقي– جامعة بسكرة

د.حسونة عبد الغني – جامعة بسكرة

د.يعيش تمام شوقي– جامعة بسكرة

أ.رياض دنش– جامعة بسكرة

أ.بن شوري صالح– جامعة بسكرة

الإشراف الإداري والتقني:

السيد عبد الرزاق معزي .- الأمين العام للكلية الحقوق والعلوم السياسية

 

بيانات المشارك:
يتضمن الملخص الإشارة إلى البيانات التالية :
- إسم المشارك ولقبه.
- الوظيفة.
- الرتبة العلمية.
- المؤسسة المستخدمة.
- العنوان، الهاتف، الفاكس، البريد الإلكتروني.
- لغة المداخلة ووسائل عرضها.
- محور المداخلة وعنوانها.

شروط المشاركة :

أن يتميز البحث بالتأصيل والحداثة،وأن لا يكون متصلا بمداخلة أو مقال قد سبقت المشاركة بها أنفا.
أن يقع البحث ضمن أحد محاور الملتقى.
تكتب المداخلة طبقا للأصول العلمية المتعارف عليها مع إرفاقها بملخص محرر بلغتين أحدهما بلغة المقال والأخرى بلغة أجنبية
أن يتم التهميش وإيراد المصادر والمراجع آخر البحث وبشكل كامل ودقيق.
تحرر المداخلة ببرنامج Word و Word rtf
اللغة العربية: خط: arabicsimplified حجم 14 للمتن وحجم 12 للهوامش
اللغة الأجنبية: خط: Time New Roman حجم 12 للمتن وحجم 10 للهوامش
يتراوح عدد الصفحات بين 15 و 20 صفحة
ترسل المداخلات إلى: د. حاحة عبد العالي على البريد الالكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

مواعيد مهمة :

آخر اجل لإرسال الملخصات يوم 15فيفري 2015

الرد على الملخصات المقبولة يوم 20 فيفري 2015

آخر اجل لإرسال المداخلات كاملة يوم 05 مارس 2015

 

الفساد وآليات مكافحته في الدول المغاربية

موضوع الملتقى

إن الفساد ظاهرة إجرامية خطيرة وفتاكة، قديمة قدم الإنسان، أشارت إلى خطورتها كل الشرائع و الكتب السموية، غير أن القرآن الكريم انفرد بتميزه في هذا المجال إذ حدد الداء بدقة وبين وسائل علاجه في خمسين آية كاملة.

والفساد آفة عالمية لا يقتصر وجوده على الدول النامية فقط بل هو متفشي حتى في الدولة المتقدمة، وهذا بغض النظر عن طبيعة النظام السياسي والاقتصادي السائد فيها، وله من الآثار السلبية الهدامة الكثير على جميع الميادين و الأصعدة وخاصة السياسية والإدارية والاقتصادية والاجتماعية، مما يستدعي التدخل العاجل لمواجهته، فهو السبب الرئيس في تعطيل مبدأ سيادة حكم القانون وفي تراجع التنمية بمختلف صورها، وهو المقوض الأساسي للديمقراطية و هو العامل المتسبب في تزايد البيروقراطية والتسيب الإداري وانتشار بعض الآفات الاقتصادية وفي تراجع قيم المجتمع وأخلاقياته.

ومعالجة ظاهرة بالغة التعقيد والتشابك ومتعددة المستويات كظاهرة الفساد تستوجب البدء بمحاولة التعرف على ماهيتها وتشخيص كافة جوانبها قبل الشروع في البحث عن سبل مكافحتها، ذلك أن كل مواجهة فعالة وناجحة تتوقف بالضرورة على تشخيص دقيق للظاهرة موضوع المواجهة.

واختلف الفقهاء حول تعريف الفساد نظرا لاختلاف منابعهم و مشاربهم وتوجهاتهم الفكرية، ويمكن رد أسباب عدم وجود إجماع حول تعريف للفساد، إلى عمومية وسعة استخدامه في المجال السياسي اليومي والذي انعكس على باقي القطاع والتيارات.

غير أن التعريف الشائع له هو ذلك الذي جاء به البنك الدولي كما يلي:"الفساد هو إساءة استعمال الوظيفة العامة لتحقيق مكاسب خاصة"

بناء على ما سبق فإن المجتمع الدولي وعلى رأسه هيئة الأمم المتحدة وقبله الكثير من المنظمات الدولية والإقليمية، أولى ظاهرة الفساد أهمية خاصة ضمن مبادراته وبرامج عمله، إيمانا منه بخطورة هذه الآفة، غير أن اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد هي أهم هذه المبادرات على الإطلاق في هذا المجال بحكم أنها جاءت بإستراتيجية محددة و واضحة المعالم لمواجهة هذه الظاهرة والتي تراوحت بين الوقاية والتجريم.

هذا وتعتبر منظمة الشفافية الدولية من أهم المنظمات الدولية المتخصصة والمعنية بموضوع الفساد، وهذا بما تضعه من تقارير سنوية والتي ترصد من خلالها مستويات الفساد في مختلف دول العالم.

و المتتبع لهذه التقارير وخاصة تقرير منظمة الشفافية الدولية الأخير لسنة 2014، يلاحظ أن الفساد قد تفاقم في أغلب الدول العربية رغم الإصلاحات السياسية والإدارية التي ميزت هذه الدول في الآونة الأخيرة وخاصة دول المغرب العربي والتي أتت في ذيل الترتيب من حيث مكافحة الفساد والشفافية، إذ جاءت تونس في الرتبة 79 و المغرب 80 و الجزائر 100 و موريتانيا 124 و ليبيا 166.

 

إشكالية الملتقى:

انطلاقا مما سبق يأتي هذا المؤتمر العلمي الذي يشخص ظاهرة الفساد ويحدد دوافعها وأثارها، ليعالج إشكالية فشل استراتجيات وخطط الدول المغاربية في كبح جماح هذه الآفة الفتاكة التي باتت تأتي على الأخضر واليابس من مدخرات وأموال هذه الدول، ولتحدد أسباب فشل الوسائل القانونية المتعددة للتصدي لها، رغما أن هذه الدول كانت السباقة في التصديق على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وتكييف تشريعاتها الداخلية معها، وإنشاء الكثير من الأجهزة الرقابية والإدارية والقضائية المتخصصة في الوقاية و مكافحة الفساد.

أهداف الملتقى:

للمؤتمر عدة أهداف يسعى إلى تحقيقها نذكر منها ما يلي:

1- التشخيص الدقيق لظاهرة الفساد

2- تحديد الوسائل الوقائية و الردعية المعتمدة للحد من الفساد

3- استعراض استراتيجيات مواجهة الفساد في الدول المغاربية

4- حصر أسباب فشل خطط مكافحة الفساد في الدول المغاربية

5- اقتراح الحلول اللازمة لإعداد إستراتيجية فعالة لمواجهة الفساد في الدول المغاربية

محاور الملتقى:

المحور الأول : الفساد: المفهوم، الأسباب، الآثار

المحور الثاني : الآليات الوقائية لمواجهة الفساد في الدول المغاربية (التصريح بالممتلكات، مدونات أخلاقيات الوظيفة العمومية، مبادئ قانون الصفقات العمومية..)

المحور الثالث :وسائل مكافحة الفساد في الدول المغاربية (الوسائل القانونية، القضائي، الرقابية، الأمنية ..)

المحور الرابع : استعراض استراتيجيات و تجارب دول المغرب العربي في مجال التصدي للفساد وتقييمها

ملتقى - دور المجالس المنتخبة في تحقيق التنمية في الأنظمة المقارنة- جانفي 2011

log

إشكالية الملتقى


   تعتبر المجالس المنتخبة ركيزة أساسية من ركائز الأنظمة المقارنة، فهي مركز مهم من مراكز ثقل أي نظام سياسي، وهي مصدر من مصادر التشريع الأساسية.
وإذا كان للحكومات والأجهزة التنفيذية مكانة مرموقة في الأنظمة المقارنة فرضها التطور التاريخي    والممارسة الميدانية، فإن المجالس المنتخبة تحتل نفس الأهمية، وذلك بحكم موقعها في هرم السلطة، وكذا دورها في مختلف أوجه الحياة، مستمدة ذلك من النصوص الدستورية والتشريعات المختلفة.
   إن تعدد المجالس المنتخبة وتنوعها المركزي إلى المستوى الجهوي ثم المحلي فرض تزايدا لمهامها    ومشاركة مباشرة لها في عملية التنمية المخطط لها على مستوى كل الأنظمة السياسية، والتي أصبحت لها أشكالا كثيرة واكبت التحولات التي عرفها المجتمع الدولي على جميع الأصعدة.

  انطلاقا من هذه التوجهات فان كلية الحقوق والعلوم السياسية بالاشتراك مع مخبر الاجتهاد القضائي على    حركة التشريع، ارتأت تسليط الضوء على هذا الموضوع المهم وذلك بهدف متابعة التشريعات الوطنية    والممارسات الميدانية للمجالس المنتخبة في الجزائر وفي الأنظمة المقارنة في مجال التنمية التي تعتبر هدف    مركزي لكل سياسة ناجحة أو إستراتيجية ثابتة

 

محاور الملتقى:

 

   المحور الأول: مكانة المجالس المنتخبة في التشريعات المختلفة
     - موقع المجالس المنتخبة في التشريعات المغاربية: على ضوء الدساتير والقوانين.
     - موقع المجالس المنتخبة في التشريعات الغربية:
       - فرنسا.
        - المملكة المتحدة.
        - الولايات المتحدة الأمريكية.
   المحور الثاني: دور المجالس المحلية والجهوية المنتخبة في تحقيق التنمية في الجزائر والأنظمة المقارنة.
      - دور المجالس الولائية والمحلية الجزائرية في تحقيق التنمية.
      - دورها في التجارب المقارنة الأخرى (تونس – المغرب – ليبيا – بريطانيا – الولايات المتحدة الأمريكية – فرنسا – موؤتانيا)
   المحور الثالث: دور المجالس الوطنية (البرلمانات) في تحقيق التنمية.
      - دور المؤسسة التشريعية في الدول المغاربية في مسار التنمية.
       * مساهماتها التشريعية
        * أداؤها الميداني.
      - دور المؤسسة التشريعية في الدول الغربية في مسار التنمية.

   المحور الرابع: آفاق دور المجالس المنتخبة في ظل التطورات العالمية الراهنة

اللجنة العلمية للملتقى:

   الرئيس الشــرفي للملتقى: الأستاذ بلقاسم سلاطنية                 رئيس الجامعة.
   المشرف العام على الملتقى: الدكتور الزين عزري                عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية.
   رئيس اللجنة العلمية للملتقى: الأستاذ الدكتور عمر فرحاتي     مدير المخبر.

   أعضاء اللجنة العلمية للملتقى:

  الدكتور غـوثي مكامشـــة                             جامعة البليـدة.
  الأستاذ الدكتور بوزيد لزهاري                       جامعة قسنطينة.
  الأستاذ الدكتور عـلاوة العايب                        جامعة الجزائـر.
   الدكتورة لشــهب حوريــة                             جامعة بسكــرة.
   الدكتورة رشيـدة العــــام                              جامعة بسكــرة.
   الدكتور جلـــول شيتــور                              جامعة بسكــرة.
   الدكتور لعجال أعجال محمد لمي                    جامعة بسكــرة.
   الدكتور عبـد الجليل مفتــاح                         جامعة بسكــرة.
   الدكتور عــز الدين كيحــل                           جامعة بسكــرة.

  اللجنة التنظيمية للملتقى:

   رئيس لجنة التنظيم: الأستاذ عبــد العــالي حاحـــة                           رئيس قسم الحقوق.

   أعضاء اللجنة التنظيمية للملتقى:

   - الدكتور عبد الحليم بن مشري.
   - الدكتور عبد الرؤوف دبابـش.
   - الدكتور خلــف الله ميلـود.
  - الأستاذ ريـــاض دنــش.

 

 

موقع الكلية الجغرافي
----------------------------------------------

2019 01 02 120739

للتواصل
------------------------------

  • العنوان : جامعة بسكرة- ص ب 145 ق ر-07000- بسكرة الجزائر
  • فاكس: 28-12-50-033  
  • هاتف: 19-12-50-033

    ------------------------------

1985 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

© {2019} Fdsp.univ-biskra.dz. All Rights Reserved. Designed By Siham.benaoune